من بريتوريا إلى واشنطن الفضيلة تستغيث !!

عالم الأسرة » رحالة
09 - ربيع الآخر - 1424 هـ| 10 - يونيو - 2003


من بريتوريا إلى واشنطن الفضيلة تستغيث !!

 لها أون لاين (خاص)

 

تشير الأرقام والإحصاءات إلى ارتفاع معدلات حالات الاغتصاب في جنوب إفريقية ؛ حيث ذكرت الأبحاث أنه في كل نصف دقيقة تغتصب امرأة في ذلك البلد المتحرر حديثاً من أسر التفرقة العنصرية ، وقالت إحدى الصحافيات و تدعى (تشارلين سميث) أن الدور حل عليها عندما قام رجل يحمل ساطوراً باقتحام دارها وأوثق يديها وأغتصبها ، و بعد الاغتصاب واجهت سميث ممرضات بيروقراطيات و مستشفيات سيئة التجهيز تتولى علاج ضحايا الاغتصاب بالعقاقير المضادة للإيدز.

 

تعد جنوب إفريقيا من أكثر الدول المبتلاة بالجريمة في العالم ، حيث يحدث الاغتصاب بها بمعدل 116 حالة لكل 100.000 فرد ، وهو تقريبا ضعف المعدل السنوي لجرائم القتل والذي بلغ في عام 1998م 59 حالة لكل 100.000 فرد !

 

وقد أشار أحد الاستطلاعات الذي أجرى على طالبات إحدى المدارس العليا إلى أن 60% من الفتيات يتوقعن أن يغتصبن قبل التخرج !

 

 و تقدر الجهات الأمنية عدد حالات الاغتصاب التي يتم الإبلاغ عنها بأنه لا يتجاوز 2. 8 % من إجمالي حالات الاغتصاب التي تقع بالفعل في جنوب إفريقيا ، مما يرفع العدد الإجمالي للنساء و الفتيات المغتصبات كل سنة إلى أكثر من مليون من مجموع السكان الإناث في ذلك القطر .

 

من جهتها أشارت جمعية " مناهضة اغتصاب النساء " إلى أن الشرطة عادة ما تنقص في تقديراتها العدد الحقيقي لضحايا الاغتصاب , ففي مقابل كل حالة اغتصاب يتم الإبلاغ عنها فإن هناك 35 ضحية أخرى تلتزم الصمت ! و من نتائج الاغتصاب انتشار الإيدز ، حيث إن واحداً من كل ثمانية أفراد بالغين في جنوب إفريقيا مصاب بفيروس (hiv  ) و ارتفعت نسبة العدوى إلى 1500 في اليوم .

 

وتقول التقارير : إن معظم ضحايا الاغتصاب في جنوب إفريقيا لا يستطعن تحمل تكلفة العقار المضاد للإيدز الذي يتراوح سعره بين 2000 إلى 4000 راند ( أي 330 إلى 660 دولاراً ) و هو عقار غير مدعوم من جانب الحكومة التي تعرضت لانتقادات حادة من قبل الأحزاب المعارضة ؛ وذلك لفشلها في منع وقوع جرائم الاغتصاب ، و كذلك لإحجامها عن دعم عقار (azt ) الذي يقي من الإصابة بفيروس (hiv  ) المسبب للإيدز .

 

كما أن هناك انتقادات عديدة للسلطات لقصورها في تجفيف منابع الجريمة و احتواء آثارها بسرعة ؛ فالنظام القضائي مثقل و ليس لديه الإمكانات الكافية للبت السريع في القضايا ، والمستشفيات سيئة التجهيز ، و تسود البلاد ثقافة الصمت و اللامبالاة حيال الفشل في إدراك أن الاغتصاب جريمة خطيرة !!

 

من ناحية أخرى أظهرت إحدى الدراسات في الولايات المتحدة الأمريكية - تم إعدادها بتكليف من وزارت العدل والصحة والشؤون الاجتماعية - أن قرابة 18 % من النساء ( 17.7 مليون امرأة )   في الولايات المتحدة اغتصبن أو تعرضن لمحاولات اغتصاب في مرحلة ما من مراحل عمرهن . و يذكر أكثر من نصف ضحايا الاغتصاب أنهن كن تحت سن 17 عندما تعرضن للاغتصاب للمرة الأولى !!

 

و قد علقت وزيرة الشؤون الاجتماعية والصحية الأمريكية (دونا شلالا) على هذه الأرقام قائلة : " إن كل رقم في هذا المسح يمثل بناتنا وأمهاتنا وجاراتنا , وعلينا أن نعترف بأن العنف ضد النساء أضحى مشكلة اجتماعية بارزة " .

 

على صعيد آخر أشار المسح الذي أجراه مركز بحوث السياسات و مقره (ديفر) تحت عنوان " العنف القومي ضد النساء " إلى أن أكثر من نصف النساء تعرضن لاعتداء بدني في مراحل مختلفة من حياتهن ترواح بين الصفع على الوجه ، واللكمات ، ووصل إلى استخدام الأسلحة النارية . و تضمن المسح المذكور إجراء مقابلات مع حوالي 8000 رجل و 8000 امرأة !!



روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...