الوقاية من تسوس الاسنان الناتج من استعمال الرضاعة

بوابة الصحة » الحمل والولادة » الرضاعة
21 - رمضان - 1423 هـ| 26 - نوفمبر - 2002


قد تصاب أسنان الطفل الرضيع.. وأول ما يتضرر عادة الأسنان الأمامية العليا (القواطع). ولا يلاحظ هذا إلا عند حوالي السنة الأولى من العمر غالباً، على الرغم من أن العملية تبدأ بعد ظهور الأسنان مباشرة، حيث تظهر بقع بيضاء على أسنان الطفل كعلامة أولية.

ويعتبر هذا النوع الرئيسي لتسوس الأسنان لدى الرضع. وينجم عن السماح للرضيع باستعمال الرضّاعة بالفراش (أثناء النوم ليلاً) (تسمى رضّاعة السرير)، أو السماح للطفل الأكبر أو الدارج بحمل الرضّاعة والتجوال بها أثناء النهار (تسمى رضّاعة الحمل).

يحدث تسوس أسنان الرضع بسبب تعرض الأسنان الطويل للسكر المذاب الموجود في الحليب الصناعي والمشروبات الغازية، فإذا ما ترك الطفل ينام وبفمه رضّاعة الحليب أو ترك يشرب الحليب بالرضّاعة أثناء النهار فإن السكريات تغطي الأسنان العليا فتقوم البكتيريا الموجودة بالفم بتحويل السكريات إلى أحماض تقوم بدورها تدريجياً بإذابة ميناء الأسنان التي لا تتجاوز سماكتها نصف سماكة قشر البيض مما يؤدي إلى تسوس بقية أجزاء الأسنان الداخلية.

إن توفر الرضّاعات البلاستيكية بدلاً من الزجاجية جعل الكثير من الآباء أقل تردداً (انزعاجاً) في إعطاء الرضّاعة للطفل حيث إن إعطاء الطفل الحليب أو العصير بالرضّاعة طريقة سهلة لمساعدة الطفل الخلود للنوم أثناء الليل وتهدئته عندما يستيقظ باكياً أثناء الليل، وهي أيضاً طريقة سهلة للتعامل مع احتياج الطفل أثناء النهار. لكن الكثير من الآباء لا يدركون الآثار الجانبية لترك الطفل يرتشف الحليب من الرضّاعة!

إذا لم يكتشف التسوس مبكراً ويعالج فإنه سوف ينخر الأسنان في النهاية مما يؤدي إلى تساقطها على حد اللثة، وسيستمر التسوس بنخر جذر السن ويسبب ألماً مستمراً.

إن علاج تسوس الأسنان الناتج عن الرضّاعة  يتطلب عادة تخدير الطفل تخديراً عاماً، أما إذا اكتشفت المشكلة بشكل مبكر فيمكن تغطية الأسنان بأغطية فولاذية غير قابلة للصدأ، لكن إذا كان التسوس شديداً  فلابد من خلع الأسنان، وهذا يجعل الطفل مضطراً لأن يمضغ الطعام بأسنانه الجانبية، كما يجعله عرضة للسخرية بسبب أسنانه المتساقطة..

لاحظي أن الأسنان اللبنية مهمة؛ لأنها تحفظ الفراغ المناسب للأسنان الدائمة ثم ما تلبث أن تسقط حالما تظهر الأسنان الدائمة، فإذا ما تساقطت الأسنان اللبنية قبل أوانها فإن الأسنان الدائمة تظهر بشكل ملتو أو تكون متراكمة!

1) تجنبي إعطاء الطفل رضّاعة السرير: لا تستمري في إعطاء الطفل رضّاعة الحليب إلى أن ينام؛ لأن ذلك هو أكثر أسباب الاعتماد على الرضّاعة، ويؤدي في النهاية إلى مشكلات النوم؛ لأن الطفل سيتعود الرضّاعة كمرحلة انتقالية للنوم (مرحلة ما قبل النوم) حتى بعد تنبهه الطبيعي خلال الليل. قومي بفصل الرضعة الأخيرة في المساء عن وقت النوم، فبالرغم من أن أسنان الطفل لا تبدأ بالظهور إلا بعد الشهر السادس لكن لا تبدئي بتلك العادة السيئة التي تتطلب شيئا من الجهد للإقلاع عنها فيما بعد.. وعموماً لا تسمحي للطفل أو تجعليه يفكر أن الرضّاعة ملك له فإنك عندئذٍ لن تستطيعي أخذها منه ثانية.

2) لا تسمحي للطفل بحمل الرضّاعة والتجول بها أثناء النهار: لا تجعلي الرضّاعة عوضاً عن اللهاية أو اللعب المطمئنة أو الألعاب الأخرى أو بدلاً من حمل الطفل.. يجب إعطاء الطفل الرضّاعة خلال أوقات الوجبات فقط.

3) ابدئي بتقديم الحليب للطفل بالكأس منذ الشهر السادس: ذلك أن تقديم الكأس أفضل طريقة للوقاية من إدمان الرضّاعة. لا تتوقعي أن يتهيأ الطفل للفطام قبل أن يتعرف على الكأس، كذلك لا تتوقعي أن يحدث الفطام خلال يوم أو أسبوع؛ لأن تعريف الطفل بالتدريج ليتعود تفضيل الكأس على الرضّاعة يستغرق أكثر من ثلاثة أشهر أو أطول من ذلك.

4) إذا كان الطفل قد تعود على الرضّاعة فاستمري بإعطائها له مملوءة بالماء فقط: لأن الماء لا يضر ميناء الأسنان، وهو كذلك ممل (غير ممتع) وسيجعل الطفل يترك الرضّاعة في النهاية؛ لأن الرضّاعة بذاتها غير ضارة.

* لم تتمكني من فطام الطفل عن الرضّاعة.

* رأيت بقعا بيضاء على أسنان الطفل.

* بدا لك أن الطفل قد يكون مصاباً بالتسوس الناتج عن الرضّاعة.



روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...