غرفة المراهقة دعيها تعكس ذوقها وما تحب

تحت العشرين » صوت الشباب
10 - ربيع أول - 1437 هـ| 22 - ديسمبر - 2015


1

أهم سمات المراهقة كسر الجمود والتفرد والخروج من التقليدية، وبالتالي فإن كل ما يتعلق بالمراهق يحمل السمة ذاتها في الغالب. بما فيها ملابسه وقصة شعره، وطالما أن ما يقوم به المراهق لا يتعارض مع التعاليم الإسلامية أو الأخلاق فلا مشكلة في إفساح المجال له؛ ليحقق ما يرغب به.

غرفة المراهقة: إن كان لها غرفة خاصة لا بد أن تحمل سماتها، وتعبر عن ذوقها وما تحب. لذلك من الجيد أن تشارك في اختيار أثاثها بنفسها، تحت إشراف والديها وبتوجيه منهم غير مباشر.

قد لا يلتفت الأهل لأهمية تخصيص غرفة لابنهم المراهق، أو ابنتهم المراهقة، وقد تحمل السمات نفسها التي كانت عليها في مرحلة الطفولة. لكن بالطبع تختلف مكونات الغرفة وألوانها في سن المراهقة عنها في سن الطفولة.

غالبًا ما يميل المراهقون إلى الموضات الحديثة والأشكال المختلفة الغريبة، فينعكس ذلك مثلاً على لون الجدران أو شكل السرير أو الديكور. ولا ضرر من ذلك، وإن لم ترق للأهل اختيارات أبنائهم، فلكل جيل ما يرغبه ويفضله.

 

وهنا نقاط مهمة نوردها في هذا الخصوص:

 ـ تطلب المراهقة غرفة خاصة بها، وهو حق من حقوقها إن توفرت الإمكانات المادية للأهل؛ وذلك لما لهذا السن من خصوصية نتيجة التغييرات التي تحصل لها.

  • من الأفضل ألا يتوفر في الغرفة كل وسائل التسلية من تلفاز وكمبيوتر؛ حتى لا تنعزل المراهقة عن أهلها كلياً. وبالعموم يُفضل التوصل لاتفاق مرضي بين الأهل والمراهقة على هذه الأمور، بما فيها الجوال والأجهزة الإلكترونية والصوتية.
  • تحتاج المراهقة في هذه المرحلة إلى مكتب ومقعد دراسي يفي بمتطلباتها الدراسية.
  • اترك المراهقة تختار لون غرفتها وأثاثها أياً كانت اختيارتها، فقد تطلب المراهقة أشياء غريبة بخصوص غرفتها، كأن تطلب طلائها بنفسها، أو تعليق ورق جدران غريب الشكل، لا بأس من ذلك طالما طلبها في حدود المعقول، مع التأكيد أنها مسؤولة عن اختياراتها إذا اكتشفت فيما بعد أنها غير مناسبة.
  • الفتيات بطبعهن مرهفات الإحساس، رقيقات، وهذا يجعلهن يخترن ألوانا زاهية، وأشكالا رومانسية، كالشموع والقلوب والورود والفراشات. وقد تطلب الفتاة غرفة معاكسة تمامًا لذلك، ولا تتوفر فيها أية صفات للأنوثة كنوع من التمرد فقط.
  • المرآة ركن مهم جداً خاصة في غرفة الفتيات. ومن الجميل أن تختار الفتاة تسريحتها التي تناسب ذوقها وتلبي احتياجاتها، لتضع عليها من تريده من أدوات تصفيف الشعر والتجميل.

ـ أماكن التخزين أمر مهم في غرفة المراهقة، خاصة مع الأشياء الجديدة والمتنوعة التي غدت تحتاجها للتخزين، ففي مرحلة المراهقة تزداد الرغبة في اقتناء الأشياء بمختلف أنواعها من ملابس، مكياج، إكسسوارات، كتب، مجلات، دفاتر، وشواحن  إلخ.. لذلك لا بد من توفير مكان مناسب لتخزين كل ذلك بشكل جيد.

 

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...