الاستشارات الدعوية » وسائل دعوية


24 - رجب - 1432 هـ:: 26 - يونيو - 2011

هل بقائي معهم صحيح؟ وكيف أؤثر فيهم؟


السائلة:فيصل ع ا

الإستشارة:محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند

السلام عليكم :
أنا شاب ملتزم ولله الحمد ومعروف عني ذلك .
لدي صحبة عددهم 4 ( جميعنا في سن متقارب ) جميعهم غير ملتزمين  تعرفت عليهم قبل 4 سنوات, وفي بداية تعرفي عليهم كان التزامهم أكثر من الآن .
بدؤوا يسمعون الأغاني, وأحيانا تصدر منهم كلمات سيئة .. بدؤوا يتوسعون في العلاقات وتعرفوا على أشخاص أقل منهم في الالتزام .
هم ليسوا بذلك السوء ففيهم خير عظيم . وبصراحة لم يقصروا معي في شيء مواقفهم معي كثيرة وعلاقتنا ببعض مضرب للمثل فنحن أكثر من إخوان  لدرجة أننا استأجرنا استراحة نجلس فيها تقريبا يوميا مع بعضنا .
أثّرت فيهم كثيرا ووجودي الآن معهم مؤثر ومؤثر جدا وأنا غالي عندهم ويرغبون صحبتي .
أشعر بتعاكس في الأجواء عندي! فمرة في الحلقة والدروس ثم أذهب معهم فيكونون في حال أقل بكثير من الحال الذي كنت عليه ..
أشعر بعدم توافق معهم في جانب الهم الديني فأنا لدي هموم في الدعوة وصحبتي لا يلقون لهذا الجانب بالا ( لكنهم كما ذكرت في أمور الصداقة والشهامة أكاد أجزم أني لن أجد مثلهم ) .
أحيانا أفكر في تقليل علاقتي بهم لكن أقول إذا تركتهم سيقل التزامهم أكثر وأكثر. وعندما أخرج معهم وأرى منهم بعض التصرفات الخاطئة أو عندما أراهم مع أشخاص سيئين يضيق صدري ولا أدري ماذا أفعل .؟
أحيانا أشعر أنني مبالغ في الاهتمام بهم وبإصلاحهم , فدائما ما يضيق صدري عليهم .!
هل بقائي معهم صحيح؟ وهل تنصحونني بأساليب تفيدني في التأثير فيهم؟ وكيف أتعامل مع ضيقة صدري عندما أرى منهم أخطاء؟
أتمنى أنني وضحت لكم الصورة جيدا .
أرشدوني أثابكم الله .
مشكلتي الثانية :
لدي صاحب ( عمره 19 سنة ) هداه الله ثقيلةٌ عليه الصلاة , ويؤخرها أحيانا ولا يحرص عليها وأنا علاقتي به قوية جدا جدا !
أخاف أنني أأثم ببقائي معه , وأخاف إن تركته تتردى حاله.!؟
لأن بقائي معه مؤثر جدا فيه.! ما الحل المناسب هل أتركه أم أبقى معه ؟
أرشدوني أرشدكم الله .


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله
أولاً: أسأل الله لي ولك الثبات وجميع إخواننا المسلمين، فنحن اليوم في زمن كثر فيه النكوص والانتكاس عياذاً بالله تعالى، وليس ذلك خللاً في الدين، معاذ الله.. وإنّما هي سنّة ربّانية جارية في التمحيص والتمييز للمجتمع المسلم، كما قال سبحانه: ( ما كان الله ليذر المؤمنين على ما أنتم عليه حتى يميز الخبيث من الطيّب )، فما يحصل من أحداث مؤلمة، ونكبات على أهل الدين والإيمان إنّما ذلك للتمحيص والتمييز وفقاً لسنّة الله تعالى، والخير موجود في هذه الأمّة ولله الحمد.. ثم أشكر لك غيرتك على الدين، وحرصك على صلاح المسلمين، وبالخصوص أصحابك المذكورين، ولا أنصحك بادئ ذي بدء بتركهم والبعد عنهم ما دمت ترى لبقائك أثراً فيهم، لكنّي أوصيك بأمرين، أحدهما: عدم الانقطاع عن مجالس العلم والإيمان للتزوّد منها بالعلم النافع وما يعينك على العمل الصالح والثبات على الدين. والأمر الثاني: أن لا تبقى وحدك مع هذه الصحبة المذكورة، فاجتذب إليها من الصالحين المستقيمين من أمثالك من يعينك على تربية هؤلاء الشباب واستصلاحهم ورفع مستواهم الإيماني، ولتكن الغلبة لكم ولو خسرت بعضهم، فإنّ الكثرة تغلب الشجاعة كما يقال، فضمّ إلى هذه الرفقة من يعينك على الارتقاء بها إلى القمّة، ويعلو بها إلى مراقي الفلاح، مع الحزم وعدم الرضا بأي عمل منكر يصدر من أحدهم عند الاجتماع بالرفقة في الاستراحة أو غيرها، واحذر أن تجاملهم على حساب دينك واستقامتك، ومن جهة أخرى حاول أن تصطحبهم أحياناً ـ أو بعضهم ـ إلى حلقات العلم والذكر وتربطهم بها، فإنّ لحضور تلك المجالس تأثيراً كبيراً في زيادة الإيمان، كما يمكنك عمل استضافة دورية لبعض العلماء والدعاة والوعّاظ المؤثّرين في مكان تجمعكم، فإنّ لذلك أثراً نافعاً أيضاً، وإلا فإني أخشى عليك أن تضعف وتفتر، وينفلت الأمر من يدك، وقد تخسر دينك واستقامتك مع تقدّم الزمن، ولن ينفعك هؤلاء يوم القيامة، وقد قال الله ـ جل في علاه ـ: ( الأخلاء يومئذ بعضهم لبعض عدو إلا المتقين).
   أما ما تشعر به من ضيق الصدر عليهم إن أخطؤوا فهو شعور طيّب، وإحساس نبيل، لكن ينبغي أن يكون بقدر، فالهادي هو الله عزّ وجلّ، وهو سبحانه وجّه نبيّه صلى الله عليه وسلم بالاقتصاد في ذلك فقال: ( أفمن زُيّن له سوء عمله فرآه حسناً فإنّ الله يضل من يشاء ويهدي من يشاء فلا تذهب نفسك عليهم حسرات إنّ الله عليم بما يصنعون ) ، وقال لنبيّه أيضاً: ( إن عليك إلا البلاغ )، فأنت لو أنفقت كلّ ما تملك من أجل هداية رجل واحد لم يشأ الله هدايته ما استطعت أن تهديه، والعكس صحيح.. إذا تيقنّت ذلك؛ زال عنك ضيق الصدر الذي تجده.
   أما بخصوص صاحبك المتثاقل عن الصلاة، فهو بحاجة إلى جرعات إيمانية، وتذكير بين الحين والآخر، وهو بانضمامه إلى المجموعة المقترحة أعلاه سيزداد إيمانه، ويستيقظ ضميره بإذن المولى عز وجل..
 أسأل الله لك العون والتوفيق والسداد.      



زيارات الإستشارة:3757 | استشارات المستشار: 821

استشارات متشابهة


    الإستشارات الدعوية

    أفكار دعوية لمصلى النساء
    وسائل دعوية

    أفكار دعوية لمصلى النساء

    الشيخ.خالد بن سليمان بن عبد الله الغرير 18 - رمضان - 1424 هـ| 13 - نوفمبر - 2003
    الدعوة والتجديد

    كأن الله خلقنا لنسعد الذكور فقط!

    هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )5678





    استشارات محببة

    صديقتي تفتري عليّ!!
    الاستشارات الاجتماعية

    صديقتي تفتري عليّ!!

    السلام عليكم ورحمة الله أنا شخصيّة لا تحبّ صديقات السوء وتبعد...

    أ.سماح عادل الجريان2133
    المزيد

    أنا حسّاسة وعاطفيّة بينما هو شخص بارد جدّا وبخيل!
    الاستشارات الاجتماعية

    أنا حسّاسة وعاطفيّة بينما هو شخص بارد جدّا وبخيل!

    السلام عليكم ورحمة الله عمري أربع وعشرون سنة ، تزوّجت من ابن...

    أ.سماح عادل الجريان2133
    المزيد

    كيف لي أن أُقدِّر ما اختلسته منها ؟
    الأسئلة الشرعية

    كيف لي أن أُقدِّر ما اختلسته منها ؟

    السلام عليكم..rnفضيلة الشيخ: كانت أختي - في مراهقتي - تمنحني...

    الشيخ.عبد المجيد بن راشد بن سعد العبود2134
    المزيد

    أريد أسلوبا لكي لا يقلد الصغير الكبير!
    الإستشارات التربوية

    أريد أسلوبا لكي لا يقلد الصغير الكبير!

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته rnأشكر لكم جهودكم وسدد خطاكم...

    أسماء أحمد أبو سيف2134
    المزيد

    ابنتي خائفة جدا من المعلمات بشكل غريب!
    الإستشارات التربوية

    ابنتي خائفة جدا من المعلمات بشكل غريب!

    السلام عليكم..
    لدي بنت عمرها تسع سنوات وتدرس بالصف الرابع...

    فاطمة بنت موسى العبدالله2134
    المزيد

    أمي لا تسمح بالتفاهم ودائما تظن ظن السوء !
    الاستشارات الاجتماعية

    أمي لا تسمح بالتفاهم ودائما تظن ظن السوء !

    السلام عليكم ورحمة الله.. أنا فتاة وعمري17، مشكلتي بأن أمي من...

    ابتسام محمد المطلق2134
    المزيد

    تبكي علي أي شيء إذا لم أنفذه في الحال!
    الإستشارات التربوية

    تبكي علي أي شيء إذا لم أنفذه في الحال!

    السلام عليكم ورحمة الله.. بعد التحية.. طفلتي 4 سنوات، أول...

    فاطمة بنت موسى العبدالله2134
    المزيد

    طفلي يضع أصابعه في فمه ولا يكفّ عن قرض أظافره!
    الإستشارات التربوية

    طفلي يضع أصابعه في فمه ولا يكفّ عن قرض أظافره!

    السلام عليكم طفلي عمره 3 سنوات...هو الطفل الثاني...ذكيّ اجتماعيّ... منذ...

    د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف2134
    المزيد

    أبكي عند كل سبب تافه وأبكي إذا رأيت أطفال!
    الاستشارات النفسية

    أبكي عند كل سبب تافه وأبكي إذا رأيت أطفال!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أسال...

    ناصر بن سليمان بن عبدالله الحوسني2134
    المزيد

    هذه المادّة ما زلت لا أفقه فيها شيئا!
    الإستشارات التربوية

    هذه المادّة ما زلت لا أفقه فيها شيئا!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...
    أنا أحمد.. عندي 18سنة بالصفّ...

    د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف2134
    المزيد