الاستشارات الاجتماعية » مشكلات زوجية-الأسباب الداخلية » التقصير والإهمال في الحياة الزوجية


03 - رمضان - 1432 هـ:: 03 - أغسطس - 2011

منذ أيام اكتشفت أن زوجي تحرش بابنتي الكبرى!


السائلة:الأم المصدومة

الإستشارة:عصام حسين ضاهر

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،
أنا امرأة متزوجة منذ 20 عاما ، ولي 5 أبناء وابنتان ، ابني الكبير يبلغ من العمر 19 سنة والصغير 6 سنوات .
المشكلة التي صدمت بها منذ أيام أن زوجي تحرش بابنتي الكبرى البالغة من العمر 16 عاما وهذا يحدث منذ سنة ونصف، أثناء غيابي من المنزل (الذهاب للمستشفى ومتابعة طفلين لدي مصابان بمرض السكري ) وأحيانا عندما أكون نائمة ، حيث يذهب لغرفتها ويقفل الباب ويداعبها ويحضنها ويبوسها ويقول أنا أبوك وأحبك وأريد أن أحميك من الناس وتحرش بها جنسياً ولكن العملية في كل مرة لا تكتمل بسبب إحساس ابنتي بالألم، وهو يتحرش بيده وبذكره، وقد تكرر ذلك أكثر من 10 مرات.
وآخر مرة جاءت ابنتي الصغرى البالغة من العمر 14 عاما تقول إن ابنتي الكبري تبكي وحاولت قطع وريدها (من مرفق اليد) فذهب أبوها إليها يسألها عن السبب فلم تتكلم وكانت تزداد بكاء ثم خرج أبوها ودخلت عليها ووجدتها  تبكي وقد حاولت قطع وريدها وتقول إنها تريد أن تموت ، ولا تريد أن تعيش، وتريد الخروج معي من البيت، وعندما أصريت عليها لمعرفة السبب أخبرتني بهذه الصاعقة حيث بادرتها بأنه هل تم الاعتداء عليك جنسيا فهزت رأسها بنعم فسألتها : هل أحد إخوتك ؟ فقالت: إخوتي لا يفعلون ذلك فقلت: أبوك ؟؟!! فزاد بكاءها وقالت نعم وأكثر من مرة، فطلبت منها أن توعدني أن لا تحاول الانتحار فهذا حرام وكفر وأنني سأحميها من الآن فصاعداً، وعندما سألتها لماذا لم تخبرني من قبل؟ فقالت: إنها كانت خائفة من الفضائح.
أنا أحاول التماسك أمام أبنائي الآن  لآني لا أريد هدم البيت بالطلاق فزوجي لا يوجد له بيت للعائلة بمعنى أن أباه رجل ضرير ومريض ويسكن معنا، وأمه متوفية وإخوانه متزوجون وكل واحد في بيته، ونحن في شهر رمضان ، ماذا أفعل ؟ هم كبير لا أستطيع تحمله؟
علماً بأني واجهت زوجي بهذا الكلام، حاول الإنكار في البداية ولكنه اعترف أن ذلك تحت تأثير المخدر أنا غير مقتنعة بذلك، وقال سأخرج من البيت ولكن منعته حتى لا يحس أحد بالموضوع، لأن إذا أبناؤه الشباب عرفوا ستحدث كارثة عظيمة ، ماذا أفعل ؟
 أرشدوني الله يرضى عليكم، علماً بأنه قد تقدم لخطبتها شخص منذ شهر تقريباً ورفض أبوها بحجة صغر سنها، فهي تبلغ من العمر 16 سنة بالصف الأول ثانوي ماذا أفعل؟ أفيدوني ، أنا إلى الآن صامدة ولكن لا أدري إلى متى؟؟!!
أنا أشمئز منه الآن، وسأرفض معاشرته مستقبلاً فهل سأكون مذنبة ؟ لا أستطيع لا أستطيع، كل يوم قبل النوم أبكي كثيرا وأتألم وأحترق من الداخل، وفي النهار أحاول أن أصمد حتى لا يحس أحد بالموضوع، أرشدوني ماذا أفعل ؟
أنا الحمد لله مؤمنة بالله والحمد لله وصابرة ولكن أريد حماية ابنتي ، كيف ؟ علماً أنه حلف على القرآن بأنه لن يكرر ذلك وكان ذلك أمامي وأمامها، أنا لا أشعر بالأمان الآن وأخاف على بناتي، ما الحل بنظركم ؟
وجزاكم الله خيرا


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله..
بسم الله والحمد لله والصلاة على رسول الله ومن والاه وبعد
الأخت الكريمة، التي رمزت لنفسها باسم : الأم المصدومة، لا أجد وصفا للحالة التي تعيشينها الآن سوى الوصف الذي وصفت به نفسك، أسأل الله تعالى أن يخفف عنك الهم الذي أنت فيه ، ويزيل كربك ، ويبعث فيك حب الحياة من جديد ، وأن يعينك على نسيان ما اقترفت يد زوجك الذي تجرد من كل معاني الأبوة ، وقضى على كل معاني الرجولة في نفسه، حتى أصبح عبدا لشهواته، ومطيعا لشيطانه. هذا الأب الذي تجرد من كل مشاعر الأبوة، و بدلا من أن يصبح هو الحامي لعرض ابنته كما يقول الرسول صلى الله عليه وسلم: ( أَلا كُلُّكُم رَاعٍ وَكُلُّكُم مَسئُولٌ عَن رَعِيَّتِهِ ... وَالرَّجُلُ رَاعٍ عَلَى أَهلِ بَيتِهِ وَهُوَ مَسؤُولٌ عَنهُم ) رواه البخاري. إذ به يكون أول الناهشين له، وعلى يديه تغتصب براءتها، وتقتل طفولتها، ويهان كبرياؤها، وبسببه تعيش في بيئة مليئة بالأحزان، ونفسية تكاد تكون محطمة، وقلق نفسي رهيب، وتساؤلات كثيرة لا تجد لها الجواب الشافي .
واسمحي لي أختي العزيزة أن أهنئك على هذه الشجاعة التي وهبك الله إياها، والتي دفعتك للكتابة إلينا عن هذه المشكلة ، وكما يقولون إن كتابة المشكلة التي يتعرض لها الإنسان وقراءتها لهي أولى خطوات العلاج، فكتابتك لنا عن هذه الذكرى المؤلمة هي بمثابة المسمار الأخير في نعشها إن شاء الله تبارك وتعالى .
كما أحيي فيك هذه الشجاعة والقوة التي جعلتك تصمدين في وجه هذه المشكلة التي من شأنها أن تعصف باستقرار علاقتك الزوجية ، وترابط أسرتك النقية ، كما أحيي ابنتك التي فتحت قلبها لك ، وأسرعت للحديث إليك عما تشعر به ،  فكم من فتيات تعرضن لمثل هذه المشكلة فسببت لهم الكثير من الآلام النفسية التي جعلتهم يفقدون الثقة فيمن حولهم . فلقد أثبتت الدراسات التأثير الضار على الطفلة عندما تتعرض للتحرش..
عموما أختي الكريمة، دعينا نتفق على بعض الخطوات العملية لعلاج هذه المشكلة:
أولا :حاولي إتمام زواج ابنتك بمن طلب يدها – إن كان مناسبا لها من حيث الأخلاق والعمر ... - فإن في ذلك الخير، كأن تبعثوا إليه أنكم موافقون على هذه الزيجة، أو إذا تقدم أحد غيره ووجدت أنه مناسب لابنتك فعليك بالموافقة على زواجها، لا سيما وأن الأب لم يتحرش إلا بهذه الابنة .
ثانيا : عليك بمتابعة بناتك في ملبسهن أمام والدهن، فلا يظهرن أمامه إلا كما يظهرن أمام الأجنبي عنهن، وأن يكون لبسهن محتشما، ليس ضيقا ولا شفافا، وكذلك عدم تركهن بمفردهن مع الأب .
ثالثا :طالما أن الزوج قد ذكر لك سبب تحرشه بابنته، وأنه واقع تحت تأثير المخدر، فلا بد أن نتعامل معه على أنه شخص مريض ، وبالتالي نطلب منه أولا التوقف عن تناول المخدرات، ثم نتابع معه ذلك الأمر، وإذا اقتضى الأمر أن نذهب به إلى الطبيب فلا مانع من ذلك، وأن نقف معه حتى يتعافى من ذلك .
رابعا : لابد من  وضع برنامج مكثف للتغلب على أثر ذلك الاعتداء والتحرش الذي وقع على ابنتك عبر إتاحة الفرصة للتعبير عن المشاعر ومن ثم إعطاء جرعات من الحنان والحب والشعور بالأمان, حتى لو استدعى الأمر إلى استشارة طبيبة نفسية تثقي بها، أو تكون من بعيدة عن محل إقامتكم .
خامسا : عليك التأكد من أنه لم يتعد حدوده مع ابنتك، ولم يصل الأمر إلى أكثر من التحرش الظاهري، وتأكدي من ذلك بكل السبل وبحوار لطيف متحضر مع ابنتك دون أن تجرحيها أو تشعريها أنها ستكون سببا الانفصال ..عليك أن تتصرفي بحكمة حتى لا تكره نفسها أو جسمها فيما بعد لأنه كان سببا في التحرش بها .
سادسا : تغلبي على شعورك بالاشمئزاز نحوه، وأعطه حقه في الفراش، فربما يكون ذلك سببا قويا للتغلب على هذه المشكلة ، وجددي من نفسك أمامه، واهتمي بالمظهر وما إلى ذلك، حتى لا يتطلع إلى غيرك سواء إلى بناته أو غيرهن .
سابعا : إذا وجدت عدم استجابة منه، وعدم تخليه عن ذلك الفعل الشنيع ، فهددي بالطلاق أولا، فإن امتنع فبها ونعمت، وإلا فتملكي شجاعتك وتخلصي مما قد يضرك ويضر أبناءك بعد ذلك، واطلبي منه الطلاق على أن يكون سبب الطلاق مجهولا لا يدري به أحد.
ثامنا : عليك بالتقرب إلى الله عز وجل بعمل الطاعات، والدعاء المستمر له بأن يفرج همك ويكشف غمك ويساعدك في تخطي هذه المشكلة .
أصلح له لك زوجك، ويسر الله لك أمرك، وخفف عنك همك، وقدر لك الخير حيث كان .



زيارات الإستشارة:32459 | استشارات المستشار: 205


الإستشارات الدعوية

ما حكم قول: الجنة بدون ناس ما بتنداس ؟
الاستشارات الدعوية

ما حكم قول: الجنة بدون ناس ما بتنداس ؟

د.فيصل بن صالح العشيوان 05 - ذو القعدة - 1432 هـ| 03 - اكتوبر - 2011



الدعوة والتجديد

أحس بضيق نفس وهموم لا تزول!

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )6406


استشارات إجتماعية

صديقة زميلتي تغار عليها مني؟!
البنات والحب

صديقة زميلتي تغار عليها مني؟!

الشيخ.خالد بن عبد العزيز أبا الخيل 08 - شوال - 1425 هـ| 21 - نوفمبر - 2004
الزوجة والأقارب

كيف أرعى والديّ وظروفي هكذا؟!!

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي3053

الزوجة وهاجس الطلاق

رجوعي له مستحيل، فهل أنا على صواب؟

د.عبدالله بن ناجي بن محمد المبارك3038

قضايا الخطبة

محتارة بين شخصين!

د.قذلة بنت محمد بن عبد الله القحطاني6415



استشارات محببة

أغلب مشاكلنا تنتهي بالصراخ والسبب أهله!
الاستشارات الاجتماعية

أغلب مشاكلنا تنتهي بالصراخ والسبب أهله!

السلام عليكم .. أنا وزوجي كثيرا الخصام والعتب فلا يمرّ أسبوع...

نوف سعود سعد2150
المزيد

أمي لن تزوجني لشاب أمّه لا ترتدي الحجاب!
الاستشارات الاجتماعية

أمي لن تزوجني لشاب أمّه لا ترتدي الحجاب!

السلام عليكم .. أنا طالبة بالثانويّة العامّة و منذ 3 أسابيع...

د.محمد سعيد دباس2151
المزيد

لم يعجبني قيام الخادمة بالتنظيف وزوجي موجود!
الاستشارات الاجتماعية

لم يعجبني قيام الخادمة بالتنظيف وزوجي موجود!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته هل تصرّفي يعتبر نشوزا ؟ استيقظت...

د.مبروك بهي الدين رمضان2151
المزيد

خطيبي يتّهمني اتّهامات باطلة ويشكّ فيّ كثيرا!
الاستشارات الاجتماعية

خطيبي يتّهمني اتّهامات باطلة ويشكّ فيّ كثيرا!

السلام عليكم ..
أنا بنت خطبت وتمّ عقد قراني منذ 7 أشهر ، لكن...

منى محمد الكحلوت 2151
المزيد

كلّ عريس يتقدّم لي أصير عصبيّة جدّا!
الاستشارات النفسية

كلّ عريس يتقدّم لي أصير عصبيّة جدّا!

السلام عليكم .. عمري 31 سنة متخرّجة - هندسة قسم ميكانيكا - مشكلتي...

ناصر بن سليمان بن عبدالله الحوسني2151
المزيد

 أعاني جدّا من ضربي لطفليّ!!
الإستشارات التربوية

أعاني جدّا من ضربي لطفليّ!!

السلام عليكم ورحمة الله للأسف الشديد أنا طبيبة أعاني جدّا من...

أماني محمد أحمد داود2151
المزيد

مشكلتي مع زوجي له علاقات قديمة مع النساء!
الاستشارات الاجتماعية

مشكلتي مع زوجي له علاقات قديمة مع النساء!

السلام عليكم ورحمة الله
عمري أربع وعشرون سنة وزوجي أربع وثلاثون...

جميلة بخيتان الحربي2151
المزيد

يريد أن يعيش معي فقط بشكل صوريّ من أجل ابنتنا !
الاستشارات الاجتماعية

يريد أن يعيش معي فقط بشكل صوريّ من أجل ابنتنا !

السلام عليكم ورحمة الله
قصّتي طويلة وهذا آخر باب أطرقه لأنّي...

أماني محمد أحمد داود2151
المزيد

أريد أفكارا تحقق المتعة والفائدة لطالباتي!
الإستشارات التربوية

أريد أفكارا تحقق المتعة والفائدة لطالباتي!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnأريد التكرم بمساعدتي للإجابة...

د.عبدالله بن ناجي بن محمد المبارك2152
المزيد

هل أضرب بوظيفتي عرض الحائط في سبيل إنقاذ ابني؟
الإستشارات التربوية

هل أضرب بوظيفتي عرض الحائط في سبيل إنقاذ ابني؟

السلام عليكم .. rnتحية طيبة إلى جميع الإخوة والأخوات العاملين...

د.محمد بن عبد العزيز الشريم2152
المزيد