الاستشارات الدعوية » هموم دعوية


08 - ذو القعدة - 1424 هـ:: 01 - يناير - 2004

كيف أنقذ صديقتي من الضلال؟!


السائلة:ن

الإستشارة:خالد بن سليمان بن عبد الله الغرير

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
آمل أن أجد لديكم الحل لهذا السؤال الذي وصلني من إحدى طالباتي، وحيث إني أعمل معلمة، فإني مسؤولة عنها؛ لذا حرصت أن أجد لديكم الإجابة الشرعية الوافية، والحل الأمثل لمثل هذه القضية، وإليكم ما جاء في رسالة طالبتي - مع الاحتفاظ ببعض التفاصيل الصغيرة مراعاة لخصوصيتها -:
"أنا طالبة من طالباتك، وعندي مشكلة فرجعت إليك لعلي أجد عندك الحل؛ لأني - والله - أحبك في الله..
ومشكلتي هي: أن لدي صديقة أحبها، لكن عندها أفكار غريبة وأخاف عليها.. فهي عندها الإنجيل وتقرؤه دائما، أخبرتها بأن هذا لا يجوز، ولكنها جادلت في ذلك حتى إنها دافعت عنه، وقالت: إنها كل يوم تقرؤه، ولا تنام إلا وهو بجانبها، وأن أباها هو الذي أعطاها إياه؛ حتى تعرف ما هم عليه من خطأ، حتى إنها لما ذهبت إلى الأردن دخلت في كنيسة هناك هي وأهلها.
وتقول لي قريبة لها إنها وقت الأكل تتمتم بكلمات غريبة تقرؤها من الإنجيل..
وقد حاولت نصحها، وهي مقتنعة بأنه خطأ، لكن بدأت تدخل إليها بعض الأفكار..
أرجو توجيهي، وجزاكِ الله خيرا، وأنا ما طلبت نصيحتك؛ إلا لعلمي أنك - إن شاء الله - قادرون على مساعدتي..
وأخيرا آسفة على الإزعاج، وأرجو أن لا تخبري أحدا بذلك، وأنا في انتظار ردكم، وأرجو أن نجد معاً الحل الأمثل.. فإنها أمانة في أعناقنا".


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
الأخت ن:
هذه الفتاة التي تقرأ الإنجيل هي: حالة شاذة في مجتمع يدين بالتوحيد؛ ولذا من المهم معرفة الأسباب والدوافع التي أنتجت مثل هذه الحالة؛ لأنه من خلال معرفة الأسباب يمكن الوصول إلى الحل والعلاج.

من المهم معرفة سن هذه الفتاة، وطبيعة البيت، والتعامل معها يكون مبنيا على معرفة وضعها وطبيعتها.
ولكن مما ينبغي عمله حاليا مع هذه الفتاة: النصيحة والموعظة الحسنة، وتخويفها بالله، ومناقشتها نقاشا عقليا ومنطقيا، وبيان ضلال هؤلاء النصارى، وما هم عليه من الشرك بالله، ونقد ما هم عليه، كما ذكرت، عقلا ومنطقا؛ لأن مثل هؤلاء لا يريد ممن يناقشه استدلالا بقرآن أو سنة؛ لأنه لا يؤمن بهما، ولا يدين لله بهما - على افتراض أنها منصرفة للنصرانية - ولكن لا مانع من الاستدلال بالآيات والأحاديث التي تبين ضلال هؤلاء إن كان فيها بقية من فطرة لم تمسخ بعد، كقول الله تعالى: {لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُواْ إِنَّ اللّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ وَقَالَ الْمَسِيحُ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اعْبُدُواْ اللّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ إِنَّهُ مَن يُشْرِكْ بِاللّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللّهُ عَلَيهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنصَارٍ} وغيرها من الآيات، وهي كثيرة جدا.

وينبغي أن تعي أن النصارى مختلفون فيما بينهم، وكذلك الأناجيل التي بأيديهم مختلفة، مع أن فيها بشارة بالنبي محمد عليه الصلاة والسلام وأمر بإتباعه.
ولابد من بيان أن هذا الدين ختم الله به الرسالات، ولا يقبل تعالى غيره {وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلاَمِ دِينًا فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ}.

فلابد من بيان هذا الدين لها، وعظمته، وسماحته، ومحاولة استجاشة بقايا فطرتها السليمة. وقد رأى نبينا صلى الله عليه وسلم في يد عمر الفاروق صحيفة من التوراة، فغضب عليه الصلاة والسلام وقال: "أمتوهكون فيها يا ابن الخطاب وأنا بين أظهركم؟ لو كان موسى حيا ما وسعه إلا أن يتبعني".
دوركم الآن ـ فيما يبدو لي ـ منحصر في إحضار الفتاة أنت ومن معك من الأخوات الفاضلات، ومصارحتها بأسلوب لطيف، والبحث في الأسباب التي أدت بها للنظر في الإنجيل وقراءته، وغير ذلك مما قد لا يبدو الآن منها حاضرا.

استمروا في بيان الحق لها، ومناقشتها، والاستمرار في النصح والتذكير والتعليم لها بأحكام هذا الدين، وخطورة تبديله. كذلك يمكنكم إيصال هذا الأمر لإمام حيهم؛ ليعلم حال هذه الأسرة التي تسكن في حيه، وما وصلت إليه، فيبذل وسعه مع من معه في نصحهم، ومتابعة أمرهم، وكذلك إشعار قريب لها أو قريبة صالحة؛ لمتابعة وضعها، ومناقشته مع كل من يملك تصحيح وضع مثل هذا البيت وهذه الفتاة. وكذلك يمكن استشارة الإخوة في مكتب الجاليات الموجود في بلدكم أو في حيكم.
واجتهدي بالدعاء لها بأن يفتح الله على قلبها، ويهديها صراطا مستقيما.

ويمكنك الاستفادة من كتاب شيخ الإسلام ابن القيم "هداية الحيارى في أجوبة اليهود والنصارى"، وكذلك كتاب نشرته الرئاسة العامة للبحوث العلمية والإفتاء بعنوان "مناظرة بين الإسلام والنصرانية".
نفع الله بك، وسدد خطاك، ووفقنا وإياك لما فيه نصر الإسلام وعز المسلمين.



زيارات الإستشارة:8338 | استشارات المستشار: 308


الإستشارات الدعوية

أغيثوني.. إيماني في خطر!
الدعوة والتجديد

أغيثوني.. إيماني في خطر!

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله ) 05 - جماد أول - 1436 هـ| 24 - فبراير - 2015

أولويات الدعوة

رباطٌ عظيم عُقِد وشاجه في السماء!!

الشيخ.خالد بن عبد العزيز أبا الخيل4622



مناهج دعوية

الجدل من أجل إحقاق الحق

نادية عبد الله محمد الكليبي8006

استشارات إجتماعية

زوجي لا يرغب بي!
الزوجان والعلاقة الخاصة

زوجي لا يرغب بي!

منى محمد الكحلوت 18 - جمادى الآخرة - 1432 هـ| 22 - مايو - 2011


قضايا بنات

أنا و مدرس الفيزياء!

الشيخ.خالد بن سليمان بن عبد الله الغرير6630


البنات والعلاقات العامة

صديقتي دائما تكذبني!

منيرة بنت عبدالله القحطاني4014

استشارات محببة

الزوج معاند لا يريد أن يعطيهم جوازات سفرهم!
استشارات الولاية

الزوج معاند لا يريد أن يعطيهم جوازات سفرهم!

السلام عليكم .. أمّ أجنبيّة فسخت نكاحها من زوجها السعودي وعندها...

د.محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند2391
المزيد

نجحت في سنة التخرّج بالغشّ و تمّ قبولي في الماجستير !
الأسئلة الشرعية

نجحت في سنة التخرّج بالغشّ و تمّ قبولي في الماجستير !

السلام عليكم ورحمة الله
مشكلتي بدأت حين نجحت في سنة التخرّج...

د.مبروك بهي الدين رمضان2392
المزيد

زوجي بارد الإحساس و معقّد و يشكّ في أيّ حاجة بسيطة !
الاستشارات الاجتماعية

زوجي بارد الإحساس و معقّد و يشكّ في أيّ حاجة بسيطة !

السلام عليكم ورحمة الله
أريد الطلاق من زوجي لأنّي مللت...

محمد صادق بن محمد القردلي2392
المزيد

تخيّلت صديقتي مع زوجها وأخبرتها فغضبت!
الاستشارات الاجتماعية

تخيّلت صديقتي مع زوجها وأخبرتها فغضبت!

السلام عليكم ورحمة الله إنّي طالبة أعاني من تخيّلات جنسيّة ،...

د.مبروك بهي الدين رمضان2392
المزيد

يحتقرني ويعايرني و يعاير أهلي ولا يسمح لي بالخروج إلاّ معه !
الاستشارات الاجتماعية

يحتقرني ويعايرني و يعاير أهلي ولا يسمح لي بالخروج إلاّ معه !

السلام عليكم و رحمة الله أشكركم على هذا الموقع وأرجو أن تساعدوني...

أماني محمد أحمد داود2392
المزيد

هل أحبس طفلي عندما يبكي؟
الإستشارات التربوية

هل أحبس طفلي عندما يبكي؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnإذا بكي الطفل: هل من الجيد...

أسماء أحمد أبو سيف2393
المزيد

ابتعدي عن قصص القتل والحرب لتأثيرها على الأطفال!
الإستشارات التربوية

ابتعدي عن قصص القتل والحرب لتأثيرها على الأطفال!

السلام عليكم.. rnابني ذو الأربع سنوات ذكي والحمد لله, عند النوم...

د.عبدالله بن ناجي بن محمد المبارك2393
المزيد

ما الطريقة المثلى لاتفاقي مع زوجي على طرائق التربية؟
الإستشارات التربوية

ما الطريقة المثلى لاتفاقي مع زوجي على طرائق التربية؟

rnالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته rnما الطريقة المثلى لاتفاقي...

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف2393
المزيد

لا أحب المراجعة لأنها تنسيني ما حفظت!
الإستشارات التربوية

لا أحب المراجعة لأنها تنسيني ما حفظت!

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته..rnما أحب المراجعة ولو راجعت...

د.سعد بن محمد الفياض2393
المزيد

أحد الزبائن نسي حقيبته في سيارة أخي فماذا نفعل بها؟
الأسئلة الشرعية

أحد الزبائن نسي حقيبته في سيارة أخي فماذا نفعل بها؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnسؤالي : أخي أوصل زبائن بسيارته...

د.خالد بن عبدالله القاسم2393
المزيد