الاستشارات الاجتماعية » قضايا بنات » البنات والعلاقات العامة


18 - شوال - 1438 هـ:: 13 - يوليو - 2017

كيف أجعل الناس يسامحونني ؟


السائلة:Marwa

الإستشارة:مبروك بهي الدين رمضان

السلام عليكم ورحمة الله
أنا فتاة أبلغ من العمر ثلاثة وعشرين عاما منّ الله عليّ بفضله و نعمه الكثيرة كالصحّة و دراسة تخصّص الطبّ الذي أحلم به منذ طفولتي ومحبّة الناس لي وحبّي لمساعدة الناس دون مقابل ، وأعظم نعمة ستره ، مشكلتي أنّني نشأت دون رقابة فعليّة فتعوّدت وكبرت على عادات سيّئة جدّا تؤذي الآخرين . كنت أعلم أنّني على خطإ وأحاول التغيير لكنّها فترة و أعود كما كنت ، و الآن و بعد مرور كلّ هذه السنوات استيقظت فعلا بعد مواقف مررت بها وأنا موقنة أنّها عدالة الله و الدنيا أنّها سلف و دين ، حزنت وتألّمت في البداية ثمّ فرحت فرحا شديدا لأنّني صحوت من الغفلة .. بدأت أستشعر كلّ شيء أقوله ، وقبل أن أتحدّث أراقب كلامي و أفعالي و كلّ شيء وأضع الله أمامي في تصرّفاتي.
سؤالي كيف أجعل الناس يسامحونني ؟ حقّا بعض الأمور أستطيع قولها لهم وطلبت السماح منهم وسامحوني لكن هناك أشخاص لا أستطيع أن أقول لهم وعلاقتنا انتهت بسلام منذ سنين ... ربّما أخشى ضررا أكثر لهم في قول الحقيقة في عدم قول الحقيقة لن يؤذيهم بل بالعكس هم بعيدون و في أمان ، لكن أريد أن يسامحني الله و أكون نظيفة من كلّ شيء وألاّ يكون بيني و بين العباد حقوق لا سمح الله فماذا أفعل ؟ أستمرّ في الدعاء لهم والتصدّق عنهم وذكرهم بالخير هل هذا يكفي ؟ يعلم الله صدق نيّتي و ندمي فساعديني جزاك الله خيرا ..
أريد أيضا معرفة أمور أكثر تساعدني على الثبات بإذن الله والمحافظة على التغيير مدى الحياة ، أنا داخليّا أشعر بندم كبير و أنّني لن أعود إلى هذه الأمور بإذن الله ، ولكنّي أخشى على نفسي من وسوسة الشيطان ومن شرّه ..
أريد حماية نفسي دائما و أبدا حتّى لا أقع مرّة أخرى .


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

الحمد لله والصلاة والسلام على نبيّنا محمّد وعلى آله وصحبه أجمعين.... وبعد .

نشكر لكم ثقتكم في موقع لها أون لاين ونسأل الله تعالى لنا ولكم التوفيق والرشاد .

بداية... فإنّ باب التوبة مفتوح، والله تعالى يقبل التوبة عن عباده ويعفو عن السيّئات، فهو سبحانه غافر الذنب وقابل التوب شديد العقاب، والتوبة تمحو ذلك كلّه، والله سبحانه لا يتعاظمه ذنب أن يغفره لمن تاب، بل يغفر الشرك وغيره للتائبين؛ كما قال تعالى: ﴿ قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ ﴾، وهذه الآية عامّة مطلقة؛ لأنّها للتائبين .

قال النبيّ صلّى الله عليه وسلّم: (لو لم تُذنِبوا لذهب الله بكم، ولجاء بقوم يُذنِبون، فيستغفرون الله؛ فيغفر لهم)، وقال العلماء: "توبة المؤمنين واستغفارهم هو من أعظم حسناتهم، وأكبر طاعاتهم، وأجلِّ عباداتهم، التي ينالون بها أجلَّ الثواب، ويندفع بها عنهم ما يدفعه من العقاب ".

أمّا ما كان من ظلم لبعض الناس واعتذاركم منهم فهو أمر غاية في الجمال والكمال وحسن التعامل وتحقيق شروط التوبة بالاستحلال من العباد، فهنيئا لك بجرأتك على الاعتذار لمن أصبت منه، وشكرا لمن وافق وسامح، فمن شروط التوبة من الذنوب في حقّ العباد أداء الحقّ لهم أو عفوهم ومسامحتهم، أمّا إن كان المظلوم لا تستطيعين الوصول إليه، أو كان هناك حرج في الوصول إليه، فأحيانا يكون هناك حرج إذا اعترفت له أو ذهبت لتكلّميه وقد تكبر المشكلة، ويترتّب عليها مشكلة أكبر، ففي هذه الأحوال جميعًا ، أن يفعل كما فعلت ولقد أحسنت في عملك، أن يدعو لذلك الذي ظلمه، عليه أن يتصدّق نيابة عنه، عليه أن يستغفر له، ويظلّ هكذا حتّى يظنّ أنّه أدّى ما عليه، وهذا هو المنهج الصحيح .

أمّا أنّك تفكّرين بهذه الطريقة فلست مفلسة يوم القيامة، فقد ربحت الدنيا بتصالحك مع نفسك ومع الناس وأوّلها مع ربّك ...

وإن كنّا نذكر دوما أنّ ترك الذنب أيسر من معالجة التوبة، إلاّ أنّ التوبة ومسامحة العباد والسعي لردّ الحقوق ما استطعت فإن لم يتيسّر فاستغفري لهم وتصدّقي عنهم – كما تفعلين، ثمّ زيدي بالإحسان إليهم .. فهو أمر فيه كمال العبادة وحسن التعامل.

أمّا عوامل الثبات فمنها: أوّلا - حبّ المعبود يولّد حبّ العبادة .. فالمحبّ لمن يحبّ مطيع .. فمن أحبّ الله أحبّ طاعته... ومن أحبّ رسول الله أحبّ هديه وسنّته.

ثانيا - الصحبة الطيّبة .. ثالثا - استثمار الفراغ فيما يفيد. رابعا - الانشغال بالتفوّق والتميّز في عملك .. وأهمّها .. من كان الله معه لا يخيب سعيه ولا يضلّ سؤله .

وفّقك الله لكلّ خير.

( عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في أعلى الإجابة على اليمين .. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه )



زيارات الإستشارة:2268 | استشارات المستشار: 1527

استشارات متشابهة


    الإستشارات الدعوية

    كيف أتخلص من التسويف؟!
    هموم دعوية

    كيف أتخلص من التسويف؟!

    د.الجوهرة حمد المبارك 18 - شعبان - 1428 هـ| 01 - سبتمبر - 2007

    أولويات الدعوة

    أنا فتاة محبة لطلب العلم ؟

    مها بنت مبارك بن محمدالسبيعي5743

    هموم دعوية

    تنتابني وساوس حول وجود الله والإسلام !

    د.محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند9111



    استشارات محببة

    لا أريد أن أرجع وأظلم نفسي مع رجل يجاملني من أجل ابنتي!
    الاستشارات الاجتماعية

    لا أريد أن أرجع وأظلم نفسي مع رجل يجاملني من أجل ابنتي!

    السلام عليكم ..
    ‏متزوّجة منذ 10 شهور والآن حامل .
    ‏فارق...

    منيرة بنت عبدالله القحطاني2265
    المزيد

    هل للولى الحق فى الإشراف المالي على ما تملكه المرأة ؟
    استشارات الولاية

    هل للولى الحق فى الإشراف المالي على ما تملكه المرأة ؟

    السلام عليكم ..
    هل للوليّ الحقّ في الإشراف المالي على ما...

    د.محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند2265
    المزيد

    نجحت في سنة التخرّج بالغشّ و تمّ قبولي في الماجستير !
    الأسئلة الشرعية

    نجحت في سنة التخرّج بالغشّ و تمّ قبولي في الماجستير !

    السلام عليكم ورحمة الله
    مشكلتي بدأت حين نجحت في سنة التخرّج...

    د.مبروك بهي الدين رمضان2265
    المزيد

    أنا أم قلقة على أبنائها!
    الإستشارات التربوية

    أنا أم قلقة على أبنائها!

    السلام عليكم ورحمة الله..                        ...

    د.عبدالله بن ناجي بن محمد المبارك2266
    المزيد

    أرغب في دخول الإعلام أو إدارة الاقتصاد!
    الإستشارات التربوية

    أرغب في دخول الإعلام أو إدارة الاقتصاد!

    السلام عليكمrn أنا غير واثقة من نفسي  وأحب كل شيء يأتيني...

    د.سعد بن محمد الفياض2266
    المزيد

    ابني يحمل حقد أبيه علي !
    الإستشارات التربوية

    ابني يحمل حقد أبيه علي !

    السلام عليكم ورحمة الله rnأشكر القائمين على هذا الموقع.. فجزاهم...

    نورة فرج السبيعي2266
    المزيد

    لابد من التغاضي والتجاهل لكثير من سلوكيات الأطفال!
    الإستشارات التربوية

    لابد من التغاضي والتجاهل لكثير من سلوكيات الأطفال!

    السلام عليكم..rn أسأل الله أن يسددكم ويبارك في جهودكم.rnسؤالي...

    د.سعد بن محمد الفياض2266
    المزيد

    أبنائي ومشلكة التأخر في النوم !
    الإستشارات التربوية

    أبنائي ومشلكة التأخر في النوم !

    مرحبا rnأنا عندي ولدان أعمارهما 9 سنوات و7 سنوات مشكلتي معهم...

    د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف2266
    المزيد

    طفلي يريد أن يكون من الأشرار!
    الإستشارات التربوية

    طفلي يريد أن يكون من الأشرار!

    السلام عليكم ورحمة الله..rnابني عمره 4.5 وهو في الروضة الآن له...

    د.سعد بن محمد الفياض2266
    المزيد

    أريد أسلوبا لكي لا يقلد الصغير الكبير!
    الإستشارات التربوية

    أريد أسلوبا لكي لا يقلد الصغير الكبير!

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته rnأشكر لكم جهودكم وسدد خطاكم...

    أسماء أحمد أبو سيف2266
    المزيد